سوريالي أحد مرشحي جائزة البحر المتوسط للصحافة

تعلن مؤسسة آنا ليند عن القائمة النهائية للمرشحين لجائزة صحافة حوض البحر المتوسط لهذا العام. نظمت مؤسسة آنا ليند والاتحاد الدولي للصحفيين جائزة الصحافة لأول مرة عام 2006، وتعتبر جائزة رائدة للتقارير على مستوى منطقة حوض البحر المتوسط عبر الثقافات وفي الموضوعات المتعلقة بالتنوع الثقافي. وتهدف الجائزة إلى تقدير الإنتاج الصحفي المتميز والمساهمة في فهم أفضل لتنوع الثقافات في منطقة الأورومتوسطي.

تَقدّم هذا العام 350 مشترك بموضوعات متعلقة بشئون بين الثقافات بين مجتمعات الأورومتوسطي، من 42 دولة من دول الاتحاد من أجل المتوسط بالإضافة إلى سوريا وليبيا.

الفئة الصحفية:

  • أياسون أثاناسياديس: “حان الوقت لوقف تدمير ميراث الشرق الأوسط”. (الجزيرة، اليونان).
  • عائشة أكالاي: “السقوط في الصحراء” (تلكيل، المغرب)
  • خالد دياب: “ثوار بدون إله”..المقدمة (بلجيكا، مصر)

الفئة المسموعة:

  • ملاث الزوبي: “الأكراد عبر منطقة الأورومتوسطي، والتمييز ضدهم.” راديو سوريالي (سوريا، هولندا)
  • زياد معلوف: “تركيا: حرية الصحافة في خطر.” راديو فرنسا الدولي (لبنان)
  • علي جمال الدين: “الحب الممنوع في مصر.” بي بي سي العربية (مصر)

الفئة المرئية:

  • تا سابين كوبير بوش: “الغاز المسيل للدموع والجرافيتي.” القناة الثانية الألمانية (ألمانيا)
  • ماجدالينا بوكاخا: “هل يمكن العفو عن جريمة قتل طفل؟” التليفزيون البولندي (بولندا)
  • طاهر طويل: “الصويرة: الرمز المغربي.” القناة المغربية الثانية (المغرب)

فئة الصحافة الإليكترونية:

  • يلينيا جوستولي: “مازالت أوروبا تجعل الحياة صعبة على اللاجئين السوريين.” فايس (المملكة المتحدة)
  • سريكو هورفات: “الله في سراييفو” نيويورك تايمز (كرواتيا)
  • جيورجيا جريفوني: ” إسرائيل…حيث القيمة الأكبر للدم الأبيض.” وكالة نينا (ايطاليا)

الفئات الخاصة:

  • فيديريكا أراكو و ناتالي جيلاسن: ” لامبيدوسا: مأساة جزيرة” بابلميد (ايطاليا)
  • نادين السيد: “حياة الخوف” مجلة مصر اليوم (مصر)
  • رايم تينا غزال: “ما قبل الأسد: رسائل غرامية من داخل أحد السجون السورية.” (هافينجتون بوست (بولندا)

وتستضيف مؤسسة تومسون رويترز المرموقة الدورة الثامنة من جائزة صحافة حوض البحر المتوسط في لندن في 15 من أكتوبر، وذلك بالتعاون مع إذاعة الشرق الأوسط وإذاعة بي بي سي العربية ومؤسسة أليانز الثقافية.

وتضم لجنة التحكيم هذا العام مجموعة من أبرز الإعلاميين والمثقفين لاختيار 5 فائزين. كما ستقدم جائزة خاصة هذا العام لموضوع “أوجه التسامح المتعددة في منطقة الأورومتوسطي.”

سيعلن عن الفائزين في اليوم ذاته. وسيحصل الفائزين على درع وجائزة مالية عن إسهاماتهم الصحفية في كتابة التقارير عبر الثقافات، وستوجه لهم الدعوة للمشاركة في أنشطة مؤسسة آنا ليند وشركائها للعام التالي.

تتشكل لجنة التحكيم هذا العام من مجموعة من أبرز الإعلاميين من بينهم: ميشيل توس مدير عام مؤسسة آليانز الثقافية من ألمانيا، ونجلاء العمري رئيس تحرير مجلة الشروق الإليكترونية من مصر، وبيير لويجي ماليساني العام للمؤتمر الدائم للوسائل السمعية والبصرية في حوض البحر المتوسط(COPEAM)، وروبيرت بارسونز مدير تحرير فرنسا 24 الإنجليزية من فرنسا، ورانيا أبو زيد فائزة سابقة لجائزة صحافة حوض البحر المتوسط ومراسلة في مجلة التايم من لبنان، وحاتم بتوي مدير الشئون السياسية في مقر لندن لجريدة الشرق الأوسط من المغرب، وجيسلي خوري رئيس مؤسسة سمير قصير من لبنان. ويرأس لجنة التحكيم الصحفي البريطاني تيم سابيستيان مؤسس المناظرات العربية الجديدة. كما يرأس أندري أزولاي رئيس مؤسسة آنا ليند الجائزة ويتولى أندرو كلاريت المدير التنفيذي لمؤسسة آنا ليند الأمين العام للجنة التحكيم.

المقالة باللغة العربيّة :

http://www.annalindhfoundation.org/ar/news/ar/2014/08/24/12761

المقالة باللغة الانكليزية :

http://www.annalindhfoundation.org/news/nominees-mediterranean-journalist-award-being-announced

المقالة باللغة الفرنسية :

http://www.annalindhfoundation.org/fr/nouvelles/les-candidats-du-prix-mediterraneen-du-journalisme-sont-annonces